Copy
 
هل تواجهون مشكلة في قراءة هذه الرسالة؟ يمكنكم قراءتها من داخل المتصفح
 

التعليم الجامع
أخبار | أحداث | وظائف

شاركونا

نود ان نشارككم احث المستجدات من أخبار وأحداث ووظائف من خلال الموقع الإلكتروني لشبكة تمكين التعليم. 

نسعد دائما بمشاركاتكم مداخلاتكم وفي حال أحببتم مشاركة اي من الأحداث او الأخبار من مجتمعاتكم، الرجاء التواصل معنا

 

حكمة هذا الاسبوع

"ومع تعافي العالم من هذه الجائحة، يجب علينا ضمان مراعاة تطلعات وحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في عالم يتسم بالشمول، ويوفر تسهيلات الوصول، ويفي بمقومات الاستدامة بعد كوفيد-19. ولا يمكن تحقيق هذه الرؤية إلا من خلال التشاور الفعال مع الأشخاص ذوي الإعاقة والمنظمات التي تمثلهم" 
الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش

تابعونا عبر وسائل التواصل الاجتماعي

الفيسبوك الفيسبوك
إنستغرام إنستغرام
 لينكدين لينكدين
التويتر التويتر
اليوتيوب اليوتيوب
الموقع اللاكتروني الموقع اللاكتروني

بالنظر إلى عام 2020، فقد كان بالتأكيد عامًا مربكًا وصعبًا وغير متوقع.

كان عاماً في غاية الصعوبة . لكننا حاولنا النظر  إلى هذا التحدي كفرصة سنحت وجرى التعامل معها! 

ونشكركم جزيل الشكر على دعمكم المستمر.

وداعا 2020

 

 "كلكم رائعون!"  هي الرسالة التي تبعثها مديرة شبكة تمكين التعليم الإدارية، إنغريد لويس، لكل من عمل مع الشبكة خلال العام المنصرم 2020. كان هذا العام هو الأكثر صعوبة وتحدياً منذ أن بدأت الشبكة في العمل منذ قرابة 23 عامًا. ولكن بدلاً من التفكير في تلك التحديات، نريد الاحتفال بالإنجازات المذهلة لفريق الشبكة ومجتمعنا من الأعضاء والشركاء وأصحاب المصلحة. لقد عمل الجميع بجد واجتهاد لضمان الاستمرار في دعم الطرق المبتكرة لجعل التعليم أكثر شمولية حتى في أكثر الظروف صعوبة. سنقوم في هذه المدونة باستعراض إنجاز الشبكة خلال العام المنصرم. فلتضموا أصواتكم إلى أصواتنا لنقول شكراً للجميع و نرفع القبعة عالياً لكل المعلمين والمناصرين الداعين لجعل التعليم أكثر شمولية واستيعاباً لجميع المتعلمين.

 

فيما يلي بعض البنود البارزة التي ننظر إليها باعتزاز.

 

كان السؤال الأكثر تحدياً لنا خلال شهر فبراير ٢٠٢٠ هو: "كيف بإمكاننا إجراء الجولة الدراسية العالمية في حين أن السفر الدولي والتنقل بين البلدان قد توقف بسبب جائحة كوفيد -19"؟!

 

ضمن شراكتنا مع المنظمة النرويجية لذوي الإعاقة (NAD)، كانت لدينا خطة للقيام بجولة دراسية تعليمية تتعلق بالتعليم الجامع إلى زامبيا في شهر مارس ٢٠٢٠ وايضاً للقاء الشركاء من أوغندا وجنوب السودان والصومال وموزمبيق.  

 

عمل فريق شبكة تمكين التعليم وبشكل متفاني مع المنظمة النرويجية لذوي  الإعاقة من خلال مجموعة من المدربين الرئيسيين في زامبيا بهدف إجراء كل عمليات التصميم والكتابة والتصوير وتسجيلات الصوت  ووضع هذه الجولة الدراسية على الانترنت لتصبح متاحة للجميع عن بعد.

 

تم تصميم برنامج تدريبي يحتوي على عدة محطات منها: دور المعلم في التعليم الجامع، استعراض لبعض المدارس الجامعة المستهدفة، الاستماع إلى أصوات المعلمين والمدربين. أنشأت الشبكة منصة تعليمية عبر الإنترنت تسمى LearnLink. عملنا مع مجموعة كبيرة من أصحاب المصلحة من زامبيا للإجابة على أسئلة المشاركين في الجولة الافتراضية عبر البريد الإلكتروني و WhatsApp.

 

بالطبع لا يمكن للجولة الافتراضية أبدًا أن تحل محل التعلم والتفاعل الفيزيائي، لكننا سعداء لاستمرار تلقي التعليقات من المشاركين مثل "أشعر كما لو أنني ذهبت إلى زامبيا فيزيائيًّا".  نخطط لإتاحة الجولة الدراسية الافتراضية لأي شخص مهتم خلال عام 2021، لذا شاهد هذا الفضاء لمعرفة الأخبار.

 تظهر الصورة لقطة من الصفحة الأولى من الجولة الدراسية الافتراضية التي تحتوي على ملف

 صورة لأشخاص ينظرون إلى لوح ورقي ورسالة ترحيب وشعار المنظمة النرويجية لذوي الاعاقة NAD


وخلال عام 2020، أجبر تقريباً كل طفل في سن المدرسة عالمياً على الانقطاع عن الدراسة بسبب تفشي فايروس كوفيد ١٩.و سرعان ما أصبح التعلم المنزلي هو القاعدة الجديدة والصعبة في ذات الوقت لمعظم العائلات على مستوى العالم. كنا، في شبكة تمكين التعليم، قلقين جداً ليس فقط لأن الملايين من الأطفال قد فقدوا الفرصة في  التعليم، ولكن أيضًا بسبب العديد من التحديات التي قد تعيق التعليم في المنزل عن غير قصد والتي بدورها قد تسبب ضغوطًا للأطفال والأسر.  كان هناك توجه عالمي نحو التركيز بشكل كبير على الحفاظ على مستويات عالية من التعلم الأكاديمي وتحويل الآباء والأمهات إلى معلمين بين عشية وضحاها.

وفي إطار شراكتنا مع المنظمة النرويجية لذوي الإعاقة، طورنا بعض الإرشادات البسيطة التي تركز على التعلم المنزلي. تهدف هذه الإرشادات إلى دعم العائلات التي تنحدر من مستويات منخفضة إلى  قليلة الدخل. تضمنت هذه الإرشادات بعض الأنشطة الترفيهية التي تتطلب موارد قليلة أو بالكاد قد لا تحتاج إلى  موارد. في حين لا تزال هذه الأنشطة تدعم المعرفة الأساسية وتنمي المهارات. أنشأنا الصورة المرئية وملصق وكتيب للأنشطة. كما شاركنا، من خلال الملصق النوعي، بعض الامور التي يجب تذكرها أثناء عم التعلم المنزلي. يتاح هذا المصدر باللغة العربية والانجليزية. قام فريق من التعليم الجامع المختص بمشاركة هذا المصدر مع أصحاب المصلحة في زامبيا وزنجبار مما ساعد على  الوصول إلى  العائلات.

 

نعمل حالياً على ترجمة هذه المواد وتكييفها لاستخدامها في كل من أوغندا والصومال.

 

على الرغم من إعادة فتح المدارس، فبإمكان الأسر دائمًا دعم الأطفال في تنمية المهارات والمعرفة في المنزل لاستكمال التعلم المدرسي.  لذلك فإن مصدر الشبكة "التعليم المنزلي الجامع" يتمتع بدور في استدامة التعلم طويل الأمد حتى فيما بعد جائحة كوفيد ١٩.

 

يمكنك طلب نسخ مجانية من ملصق "التعليم المنزلي الجامع" وكذلك الكتيب المرفق عبر زيارة 

 المتجر الإلكتروني  للشبكة: https://www.eenet.org.uk/eenet-shop


نتطلع إلى العام الماضي بتقدير كبير رغم التحديات!

نقدّر عاليا الدور الذي يضطلع به معلمو التعليم الجامع عالمياً وفي مختلف السياقات، و لكل الدعم الذي قدموه كما نتوجه بالتقدير العميق لفريق الشبكة الرائع ولمجتمع التعليم الجامع الذين نفتخر لكوننا جزء منه!
 

شكرا مجدداً

وداعاً ٢٠٢٠

واهلاً ٢٠٢١

كل عام وانتم بخير! 

شبكة تمكين التعليم EENET

هل وصلتك هذه الرسالة من صديق أو زميل؟ الرجاء مشاركة نشراتنا الدورية وشجع زملائك واصدقائك بالاتحاق بقائمتنا البريدية

شارك شارك
غرد غرد
ارسل لصديق او زميل ارسل لصديق او زميل
ترحب شبكة تمكين التعليم بالتبرعات لدعم الاستمرار في تزويد ومشاركة المعلومات بشكل مجاني 
PayPal - تبرع عبر الباي بال
Copyright © 2020 Enabling Education Network - EENET, All rights reserved.


Want to change how you receive these emails?
You can update your preferences or unsubscribe from this list.

Email Marketing Powered by Mailchimp